الإثنين, 30 تموز/يوليو 2012 07:05

كفى نهباً !

كتبه  محمد إبداح
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

stop1ترى لو كانت الولايات المتحدة تملك ابار نفط مثل ما يملك حكام بعض الدول العربية واقول ما يملك حكام الدول العربية من النفط بكل ماتحمله الكلمة من معنى ، فالنفط  خصوصا وباقي الثروات الطبيعة عموما في الدول  العربية ليست ملكا للشعب وليست حقا له وانما حقا للحاكم وحاشتيه ، فهل يا ترى كان الرئيس اوباما سمتلك قصورا مثل قصور حكام الدول العربية او حسابات في بنوك سويسرا واوروبا مثل ما يملكون ؟ ،

 

وهل سينتفخ كرش الرئيس اوباما حتى تصل معدته الى حلقه من كثرة الاكل والشرب والنوم وقلة العمل ، ان من سمع المكالمة الصوتية لأميرة سعودية معروفة وهي تتحدث على الهواء عبر أثير احدى الإذاعات العربية من مكان اقامتها في منتجعها الخاص بفرنسا عن الشعب السعودي في الجنوب وعما قدمه آل سعود لهم - مع كامل تقديرنا واحترامنا لآل سعود وانجازاتهم في اعمال الرفادة والسقاية في  الحج والعمرة والنهضة العمرانية والصحية والعلمية في المملكة العربية السعودية -  وهي تحملهم اطنانا من الجمائل على ما قدمه لهم  والدها من منازل وبنى تحتية للشعب السعودي وانهم على حد تعبير الاميرة السعودية كانوا كالغنم الظالة في الصحراء وانه لايجوز لهم المطالبة بغلاء المعيشة او حقوق اخرى ، وقامت الاميرة بتهديدهم بانها ستخبر عمها عنهم حتى يقاتلهم لكنها لم تقل كيف وماذا ستقول لعمها فقد هددتهم بذلك قائلة ( والله لأخبر عمي عنكم ) وكأن الشعب السعودي اطفال يعيشون في روضة او حضانة ، وكأن المال الذي صرف هو هبة ومكرمة ومنة ، لماذا تصمت الشعوب العربية عن تلك السرقات لحقه ، لمذا تنهب الثروات وتمنح المزايا فيها لدول الغرب وباسعار بخسة حتى يضمن الحكام العرب تثبيت مقاعدهم ، وأين يا ترى تلك المقاعد التي يفنوا أعمارهم وأعمار شعوبهم من اجل المحافظة عليها ، أفي الجنة وفي دار الاخرة ودار الحق ، أم في دار الدنيا ودار الفناء والبلاء ،فكفي نهبا يا حكام العرب .

 

المصدر : www.mibdah.maktoobblog.com

إقرأ 4215 مرات آخر تعديل على الثلاثاء, 25 أيلول/سبتمبر 2012 08:32
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed